002-01141087755 info@CodesRoots.com
تصميم مواقع وتطبيقات الموبايل والجوال-


ازاي-تختار-عميلك

ازاي تختارعميلك

من الطبيعى ان العملاء هم من يبحثوا عن شركة متخصصة فى مجال التسويق الالكترونى و SEO ،، و يجب ان يكن من الطبيعى أيضا أنك كشركة تسويق الكترونى ان تحدد هل عليك التعامل مع هذا العميل أم لا !! هناك عدة مراحل ستمر عليها قبل ان تصل إلى هذة المرحلة ..

 

المرحلة الأولى : و هى مرحلة الرضا بأى عميل ..

 

انت كشركة تسويق الكترونى جديدة فى بدايتك فانك تواجه هذه المرحلة بهدف الحصول على عملاء جدد و مع وصول اول العملاء تكن فى فرحة شديدة و تعمل لة بدون تفكير و تبذل اقصى جهدك و تستغل كل وقتك بهدف إرضاء هذا العميل و الحفاظ علية ،، و لكن مع الأسف فإن هذة المرحلة تعد من أصعب المراحل التى يمر بها كل الشركات مما يجعلك تقبل مواقع و منتديات ضعيفة و مبالغ قليلة مقارنة بالمجهود و الوقت الذى تبذلة فى العمل لهم و لكن نصيحة عليك ان تتحمل هذة المرحلة لأنها هى أكثر مرحلة ستفيدك فى اكتساب خبرة كبيرة و تجعلك تفهم طبيعة العملاء و تصل فى النهاية أنك تختار عميلك بنفسك ..

 

المرحلة الثانية : و هى مرحلة فلترة العملاء ..

 

تكن هذة المرحلة بعد الاستمرار فترة فى المرحلة الأولى و أصبح معك مجموعة جيدة من العملاء ،، من ضمن هؤلاء العملاء ستجد بعضا منهم يتسبب فى تضييع وقتك و مجهودك كالمواقع الضعيفة و المنتديات المجانية و لكن يصبح من الصعب التخلى عنهم لأنك وافقت على الاتفاق من البداية فيجب الاستمرار معهم و لكن هذا يعلمك ان تختار عملائك بطريقة دقيقة بعد ذلك و إلا تقبل عملاء تشعر معهم بعدم الراحة او ليس هذا هو هدفك لأنك ان أخطأت فى هذة المرحلة لن تسطيع العمل بشكل جيد حيث أنك لن تسطيع إعطائهم الوقت و الجهد الذى يتطلبة العمل حيث ان هناك عملاء آخرين أكثر أهمية و أكثر مالا ايضا فمن الطبيعى أنك ستفضل العميل الأفضل ..

 

المرحلة الثالثه : و هى مرحلة الحلم ..

 

ما يحدث هنا هو إحساسك بأنك تكبر أوشك أن يتحقق حيث أنك أصبحت موقع معروف نسبيا و فى هذة المرحلة يستحيل عليك قبول مواقع ضعيفة او منتديات مجانية حيث أنك لديك الأهم دائما ،، و لكنك ستواجه مشكله و هى أنك ستقصر مع العملاء الذين اكتسبتهم فى المرحلة الثانية حتى و ان كان ال deal الجديد غير مغرى ماديا إلى هذة الدرجة و لكن يكن المكسب هنا فى اسم العميل الذى سوف تعمل معه ال deal فوجود اسمة ضمن قائمة عملائك هو مكسب كبير لك ان كان عميل كبير و مشهور مثلا و تحويلك له من شهرة إلى شهرة أكبر يزيد من حجم شركتك و شركته ..

 

المرحلة الرابعة : العميل لما كبرته كبر عليك ..

 

عندما يصبح شركة كبيرة فمن حقه السعر وراء الشهرة الأكبر عن طريق التعامل مع شركة تسويق أكبر او الأفضل له ان يحضر فريق عميل و ينشئ قسم تسويق الكترونى و SEO داخل شركته ،، حيث يتكون هذا الفريق من 3 موظفين
مثلا ، فإذا قام بحسبة ما يصرفه لشركة التسويق التى يتعامل معها و مجموع الرواتب التى يعطيها للموظفين سيجد أنه هو الكسبان و لو قام بفعل ذلك فلا لوم عليه و هو ذكى حقا ..

و لكن هنا يجب عليك ان تكن أتت أذكى منه فلقد وصلت لهذة المرحلة و انت تتمتع بخبرة جيدة جدا و بأمكانك فهم الكثير من العملاء الآن .. لذلك عليك ان تعرض علية انت اولا ان يحضر أشخاص من شركته للعمل معك فى شركتك لحساب شركته حتى تكبروا معا أكثر و أكثر و أن مع الوقت سيزداد العمل أكثر ، هنا سيشعر هو أنك تريد أن تتخلى عنه و لكن بطريقة مهذبة .. لذلك يجب ان تكن ذكيا هنا أيضا و تقل له لتقلل من نسبة الرواتب عليك إحضار موظفين جدد حديثى التخرج فسيقبلون برواتب قليلة و سيكونون بهم طاقة و استعداد للعمل أكثر بكثير من غيرهم و انا مهمتى تعليمهم حتى يصبحوا خبراء فى هذا المجال .. فى هذا الوقت ان قام بتركك و البحث عن شركه أخرى لن تحزن انت لأنك بالفعل تمتلك الآن عملاء بنفس حجم هذا العميل و العائد المادى الذى يعود منهم ليس بقليل ..

 

المرحلة الخامسه : و هى مرحلة الثبات ..

 

هنا تلاحظ أن شركتك لا يزداد حجمها و لا يقل و ان زاد يزيد فى فترات و بنسبة ضئيلة و هناك بغض الاوقات التى تواجه فيها مشاكل و هذا آيس بهين ،، مما يجعلك تفكر كثيرا كيف تحل هذة المشاكل و كيف تخرج بشركتك من عنق الزجاجة الى بر الأمان ..

 

المرحلة السادسة : ما هو فى من هنا ..

 

هنا يجب عليك الوقوف لحظه و الفاء نظرة على شركتك فى البداية و الآن مما سيعطيك ثقة بنفسك قوية و نظرة إيجابية لما هو قادم بسبب ما قمت بتحقيقة من انجازات و نجاحات بل و سيعطيك أيضا حافز للعمل أكثر و أكثر .. و هنا عليك التركيز و انتظار أهم عميل ..

 

المرحلة السابعة : اهم عميل ..

 

لقد وصلت إلى هذة المرحلة بخبرات ضخمة مما يجعلك تتنتظر اهم عميل بالنسبة لأى شركة كما يطلق علية " عميل تقيل " ، عميل international يحضر لك طلبات من شركات ضخمه و كبيرة .. هنا ستذهب سريعا للاتفاق على ال Deal و من الممكن إلا يكتمل ال deal او ممكن ان يكتمل و تمضى العقد و لكن يتركوك .. لماذا !!؟
لأنك غير جاهز او غير قادر الآن على تحقيق لهم ما يتمنوه و تقديم ما يطلبوه ، و من المؤكد ان هذة الشركات ستتعاقد مع شركة و ليس افراد .. لذلك عليك ان تكن بعد المرور بكل المراحل السابقة ان يكن أصبح لك شركة و ان لم يكن فهذا ليس فى مصلحتك مطلقا .. و هنا ستبدأ ان تتعلم من أخطائك و سبب ترك الشركة لك و نقاط ضعفك أيضا و يجب عليك معالجتها بسرعه حتى تكسب الشركة التى تليها ..

 

فى كل الراحل السابقة و خاصة السادسة و السابعه سيأتي إليك الكثير من العملاء لتعمل لهم و لكن هنا عليك يجب بعد أن يختارك العميل ان تختاره انت انت أيضا .. بحيث تقبل المناسب و ترفض الغير مناسب بطريقة مهذبة ..



اعلانات
شركة تصميم مواقع وتطبيقات موبايل اتصل بنا
شركة تصميم مواقع وتطبيقات موبايل اتصل بنا

002-01141087755

متاح واتس اب - فايبر - لاين
شركة تصميم مواقع وتطبيقات موبايل

info@CodesRoots.com